الجزائر

إستئناف نشاط ميترو الجزائر بعد أزيد من 18 شهرا من التوقف

استأنف ميترو الجزائر، صبيحة الخميس، نشاطه بعد توقف دام قرابة 18 شهرا، بسبب جائحة كورونا، إلى جانب انتقال تسييره إلى مؤسسة جزائرية لأول مرة بعد إنهاء الشراكة مع الجانب الفرنسي.

فيما كشف أرزقي علي مدير مؤسسة ميترو الجزائر، الخميس للإذاعة الأولى، إن خسائر المؤسسة بسبب التوقف بلغت 400 مليار سنتيم، بعد توقفه شهر مارس 2020.
وحسب أرزقي، فتسيير الميترو سيكون لأول مرة بأيادي جزائرية بعد مغادرة الشريك الفرنسي عقب نهاية عقده في أكتوبر 2020.
وقد أعلنت مؤسسة ميترو الجزائر في بيان،أمس الأربعاء، إن استئناف النشاط سترافقه اجراءات صحية صارمة اقرتها الشركة.
وأورد البيان “نحيط علما مستعلمي ميترو الجزائر بأنه تم وضع بروتوكول صحي في اطار مكافحة انتشار فيروس كورونا”.
وحسب نفس المصدر تمت الإشارة الى ان هذا البروتوكول الصحي يتضمن عديد الاجراءات من بينها الزامية ارتداء الكمامة، موضحا ان “كل شخص لا يحترم هذه الارشادات سيمنع من استعمال وسيلة النقل هذه”، وتابع البيان، ان استغلال ميترو الجزائر سيتم كذلك في حدود 50 % من الامكانيات المتوفرة في اطار نفس البروتوكول.
مشددا على ضرورة احترام التباعد الجسدي، موضحة انه تم كذلك وضع علامات ارضية على مستوى قاعات التذاكر و على مستوى الارصفة و العربات، مشيرة الى الاماكن الواجب احترامها من اجل التقيد بهذا التباعد الجسدي بين المسافرين، كما تمت الإشارة الى أن المؤسسة وضعت تحت تصرف المسافرين موزعات للمحاليل المطهرة على مستوى قاعات التذاكر فيما يتم وتطهير المحطات والعربات عدة مرات في اليوم.
 وأضافت مؤسسة ميترو الجزائر و شركة استغلال و صيانة ميترو الجزائر، انهما تعتمدان على يقظة مستعملي الميترو، من اجل احترام البروتوكول الصحي و التقيد بجميع اجراءات مكافحة انتشار كوفيد-19 حفاظا على صحة الجميع.
هذا وقد أعلن وزير النقل عيسى بكاي، في وقت سابق، أنه سيتم رفع عدد القاطرات، وذلك في اطار اجراءات الوقاية من وباء كورونا.
وأوضح بكاي في تصريحات صحفية لوكالة الأنباء الجزائرية خلال زيارة تفقدية لأشغال توسعة، أن هذا الاجراء اتخذ لتفادي الضغط الكبير على وسيلة النقل هذه وبالتالي الحد من انتشار فيروس كورونا.
وفي هذا السياق، أكد الوزير أنه وجه تعليمات “صارمة” لفرض احترام البروتوكول الصحي على خطوط الشركة، كما سيسمح اجراء رفع عدد القاطرات بتقليص المدة الزمنية بين الرحلات،ونوه الى ضرورة  التكفل بجميع الإجراءات والتدابير من أجل الاحترام الصارم للبروتوكول الصحي وسلامة المستعملين له.
فاطمة بومنقاش.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات