الجزائروطني

المدير العام السابق لسونطراك “ولد قدور” يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد

   مثل عبد المومن ولد قدور المدير العام السابق لمجمع سونطراك ، صبيحة الخميس، أمام قاضي التحقيق بالغرفة الأولى للقطب الجزائي الاقتصادي والمالي لسيدي أمحمد، لسماع أقواله حول قضايا الفساد خلال توليه إدارة المجمع.
ويعد التحقيق مع ولد قدور اليوم الثاني من نوعه منذ أن تسلمته الجزائر من السلطات الإماراتية.
 هذا وأمر قاضي التحقيق الغرفة الرابعة للقطب الجزائي الاقتصادي والمالي لسيدي أمحمد، يوم 8 أوت 2021، بإيداع ولد قدور  الحبس المؤقت، حيث تم تحويله من طرف مصالح الدرك الوطني إلى سجن القليعة.
وحسب ما ورد فإن  قاضي التحقيق وجه لولد قدور التهم رسميا، في ملفي شركة “بي .أر .سي” وصفقة شراء مصفاة النفط “أوغيستا” بصقلية الإيطالية، بقيمة 1 مليار دولار، والتي تضمنها قانون مكافحة الفساد والوقاية منه 01 / 06 والمتمثلة في إبرام صفقات مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية بغرض إملاء امتيازات هي مبررة للغير، اختلاس وتبديد أموال عمومية والاستعمال غير الشرعي لأموال عمومية وخاصة لصالح الغير، الاستفادة من سلطة وتأثير أعوان هيئات للزيادة في الأسعار والاستفادة غير المبررة من إعفاءات وتخفيضات في الضرائب والرسوم، وهي التهم التي تصل عقوبتها إلى 15 سنة سجنا حسب رجال القانون.
   فاطمة بومنقاش.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات