الجزائرالشأن السياسيشؤون المغرب العربي

دول جوار ليبيا…الكلمة الإفتتاحية لعمامرة والموافقة على الحل السياسي وخروج المرتزقة.​

شدد المشاركون في إجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا، الذي أقيم في الجزائر، اليوم، على الحل السياسي في ليبيا، ودعم جهود تعزيز الإستقرار في البلاد، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من أراضيها​

​ ​و قال لعمامرة وزير الخارجية الجزائري في كلمته الإفتتاحية للإجتماع” إن حل الأزمة الليبية لايمكن أن يكون إلا عبر مسار ليبي _ليبي بدعم من المجتمع الدولي وفي مقدمته دول الجوار”.​

​ ​ وأكد رمطان لعمامرة على أن أمن ليبيا من أمن دول الجوار”، مشيرا إلى المساعي المبذولة لحل الأزمة الليبية.​

​ ​ وأضاف أن” هذا المسار يقتضي مواصلة الجهود لاستكمال توحيد مؤسسات الدولة الليبية وتحقيق المصالحة الوطنية وكذا العمل على سحب المرتزقة والقوات الأجنبية في أقرب الآجال”،” ولا شك أن المرحلة الدقيقة الراهنة من تاريخ الشعب الليبي الشقيق تقتضي منا تضامنا مطلقا ودعما فعالا لتمكينه من الحفاظ على سيادته ووحدة أراضيه ومقدراته والعمل على وضع حد لكافة التدخلات الأجنبية في شؤونه الداخلية”.

​ ​ فاطمة بومنقاش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات