الجزائر

هكذا قضت محكمة سيدي امحمد بحق المتورطين في قضية “المليون خط تدفق انترنت”

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد 8 سنوات حبسا نافذا لهدى ايمان فرعون وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال سابقا. و100 مليون دج غرامة مالية نافذة مع حرمانها من حق الترشح لمدة 5 سنوات

كما تم التماس عقوبة 8 سنوات حبسا نافذا و100 مليون دج غرامة مالية نافذة لـ “قبال الطيب”. المدير العام السابق لشركة اتصالات الجزائر، مع حرمانه من حق الترشح لمدة 5 سنوات.
أما المتهم (ع.أ) عضو بلجنة المفاوضات، فقد تم التماس عقوبة 4 سنوات حبس نافذ وغرامة مالية بقيمة مليون دج. مع حرمانه من حق الترشح لمدة 5 سنوات.
وغي ذات الشأن، تم التماس عقوبة 6 سنوات حبسا نافذا للمتهم (ب.س) سيد احمد رئيس لجنة المفاوضات وغرامة مالية بقيمة مليون دج مع حرمانه من حق الترشح لمدة 5 سنوات.
أما بخصوص (خ.ع) عضو في لجنة المفاوضات، فتم التماس عقوبة 4 سنوات حبسا نافذا. وغرامة مالية بقيمة مليون دج مع حرمانه من الترشح لمدة 5 سنوات.
أما شوادر احمد المدير العام الاسبق لشركة موبليس. فتم التماس عقوبة 4 سنوات حبسا نافذا. وغرامة مالية بقيمة مليون دج مع حرمانه من الترشح لمدة 5 سنوات.
وبالنسبة لـ (ع.ل) الأمين العام في اللجنة، فقد تم التماس عقوبة 4 سنوات حبسا نافذا. وغرامة مالية بقيمة مليون دج مع حرمانه من الترشح لمدة 5 سنوات.
سلماني نعيمة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات