الجزائر

وزيرة البيئة تهنئ الشعب الجزائري بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد

هنأت وزيرة البيئة، سامية موالفي،الجزائريين بمناسبة حلول الذكرى المزدوجة لهجومات الشمال القسنطيني في 1955 في و مؤتمر الصومام في 1956اللذين يتصادفان مع ال20 من شهر أوت و اللذين شكلا منعرجا حاسما في الثورة التحريرية الجزائرية ضد الإستعمار الفرنسي .

وأشارت سامية موالفي في قولها:”إن التاريخ يستوقفنا لنتذكر بطولات أسلافنا وأمجادنا. مما يشجعنا ويقوينا من أجل العمل بجهد أكبر وبعزم أشد من أجل بناء جزائرنا وحمايتها من كيد الكائدين. خاصة ونحن نمر بوقت صعب، لكنه لن يضعفنا بل بالعكس سيقوينا أكثر ولن يفرقنا بل جمعنا ووحدنا أكثر وأكثر”.

وتابعت وزيرة البيئة أيضا:”هذه الهجومات كتبت صفحة طويلة من كتاب مسيرتنا البطولية. أعطيا هذين اليومين لثورتنا المجيدة نفسا جديدا. بالتطبيق الدقيق لإستراتيجية فك الحصار وتعميم الكفاح المسلح وإعادة تنظيمه. مما يجعلان من يوم 20 أوت تاريخا يرتبط ارتباطا تسلسليا باستقلال وطننا المفدى. هذا الوطن الذي مهما كان لا ولن نفرط فيه، وسيبقى موحدا شعبا وأرضا كاملا غير منقوص، بإذن الله وبفضل أبنائه”.

بوربيع شيماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات